Advertisement
Advertisement

امتحان اللغة الانكليزية والقيم الاكثر صعوبة للحصول على الجنسية الاوسترالية، هكذا يمكنك اجتيازه بنجاح

Bookmark this
August 29, 2017 By Australian Lebanese News

بعد إعلان الحكومة الفدرالية في موازنتها لعام 2017 عن تغييرات جذرية ستجعل حصول المهاجرين على الجنسية اكثر صعوبة كان لا بد من ظهور سبل تساعد المتقدمين بطلب الجنسية على اجتياز  الامتحان بنجاح.

وذكرت “ذا نيو دايلي” ان مفوضية حقوق الانسان سجلت خشيتها من صعوبة امتحان اللغة الانكليزية لدرجة انه يصعب على المواطن اوسترالي المولد اجتيازه بنجاح.

وعلم “موقع الاخبار الاوسترالية” ان مؤسسة تعليمية بدأت الاعلان عبر إذاعة “صوت الغد” في اوستراليا عن توفير صفوف مخصصة  لتفسير كتيب “Australian Citizenship: Our Common Bond” باللغة العربية وتلخيص المضمون والمساعدة على حفظ المصطلحات التي يمكن ان يشملها امتحان الجنسية في دورة ليوم واحد.

وكانت الحكومة الفدرالية قد اعلنت عن هذه التغييرات التي من شأنها إطالة فترة الانتظار بعد الحصول على الاقامة الدائمة للتقدم بطلب الحصول على الجنسية الى 4 أعوام بدلاً من سنة واحدة،  واضافة اختبار “القيم الاوسترالية” ورفع الحد الادنى لدرجة الامتحان.

وتهدف التغييرات الجديدة الى تعزيز “القيم” الاوسترالية والمجتمع المتعدد الثقافات. حيث انه على المتقدم بطلب الجنسية إثبات اهليته من حيث اتقان اللغة وتقبل “القيم” مثل احترام المرأة والاطفال ورفض العنف.

تجدر الاشارة الى ان العديد من المهاجرين يواجهون صعوبة في تعلم اللغة الانكليزية وبعض الذين حصلوا على الجنسية ليس لديهم إلمام باللغة ولا يحاولون بالتالي تعلمها وذلك لانهم يعيشون في مناطق لا يحتاجون فيها الى اتقانها لان جميع الخدمات الاجتماعية وغيرها والاحتياجات على انواعها يمكن الحصول عليها دون الحاجة لتحدث اللغة الانكليزية حيث ان حتى موظف البنك و شركة التأمين يتحدثان باللغة العربية.

وبنفس الاطار لفت ما كتبه الاعلامي وزعيم حزب العمال السابق لولاية نيو ساوث ويلز مارك لايثام  في عاموده الاسبوعي انه قام بزيارة مفاجئة  لمنطقة فيرفيلد لاجراء مقابلات مع ابناء المنطقة فأُصيب بصدمة لكشفه أن معظم الذين حاول التحدث اليهم رفضوا ذلك لعدم إلمامهم باللغة. ووجّه لايثام انتقاداً لاذعاً لعضو منطقة فيرفيلد والمسؤولين بسبب اهمال عامل تعليم اللغة للمهاجرين في هذه المنطقة. وقال “كيف يمكننا التأقلم في بلد نجهل لغته، وكيف يمكننا التخاطب مع جيراننا والتواصل مع الناس اذا كنا لا نجيد اللغة الانكليزية”.

اما الراغبين في اجتياز امتحان اللغة بنجاح فعليهم الانخراط في المجتمع الاوسترالي كالانضمام الى الجمعيات والرابطات او التطوع في المؤسسات الخيرية والمشاركة في النشاطات التي من شأنها تعزيز المعرفة ب”القيم” وتقبلها بالاضافة الى المشاركة في صفوف لتعلم اللغة الانكليزية ومنها دورات تدريب حول نوع الاسئلة التي قد تطرح في امتحان الجنسية،  كما يمكن للبعض الخضوع للتمرين على اسئلة الامتحان الكترونيا عبر الانترنت .

يذكر انه بموجب التغييرات الجديدة فإن من يرسب في امتحان الجنسية ثلاث مرات فعليه انتظار ما يقارب العامين للخضوع للامتحان من جديد.

موقع الاخبار الاوسترالية اللبنانية

image:thinkstock

جميع الحقوق محفوظة


Advertisement

Recent Articles

The United Australia Lebanese Movement Australia Day Award Ceremony

The United Australia Lebanese Movement Australia Day Award Ceremony

in Community News

The United Australia Lebanese Movement (UALM) held its 22nd consecutive Australia Day Award Ceremony on 22/01/2020 endorsed by the Australia Day Council of NSW. The UALM is the only organisation outside of Local Government able to hold such an event.

January 26, 2020

Rubber Bullets, Tear Gas, Water Cannons Fired at Stone-Throwing Protesters in Beirut

Rubber Bullets, Tear Gas, Water Cannons Fired at Stone-Throwing Protesters in Beirut

in Local News

Security forces on Sunday fired rubber bullets, tear gas, pepper spray and water cannons at stone-throwing protesters in central Beirut, a day after almost 400 people were injured in the fiercest clashes yet...

January 20, 2020 By Naharnet Newsdesk

Lebanon ranks first in Huawei's Mideast ICT competition

Lebanon ranks first in Huawei's Mideast ICT competition

in World News, Local News

Lebanon ranked the first in Huawei's Middle East ICT competition which took place over the weekend in the Chinese city of Shenzhen, a Huawei statement said Monday. A total of 13 teams of 39 students from across the Middle East competed in the final.

December 3, 2019

Hariri Announces Resignation, Urges Political Parties to Protect Lebanon

Hariri Announces Resignation, Urges Political Parties to Protect Lebanon

in Local News

Prime Minister Saad Hariri on Tuesday submitted his government’s resignation to President Michel Aoun, on the 13th day of an unprecedented popular revolt against the entire political class.

October 30, 2019 By Naharnet Newsdesk