Lebanese Diaspora Energy - Oceania 2018


The much awaited LDE-Oceania is finally here! On the 9th and 10th of March 2018 at Doltone House – Australian Technology Park, LDE Sydney will be held under the patronage of the Minister of Foreign Affairs and Emigrants, H.E. Mr. Gebran Bassil.

After North America, Latin America and Africa, LDE-Oceania will celebrate the Diaspora's success stories throughout their journey in this continent of all dreams. It will also be a way to establish business and social connections.

“Lebanity Between the Past and Present”, “Shedding Light on Investment Opportunities Between Lebanon and Oceania”, “Lebanon and Australia - Towards Stronger Trade Relations”, “The Australian Model and Educational Exchange”, “Health Care - The Lebanese Doctor in Australia”, “Lebanon and Oceania - A Story of Cultural Heritage and Social Ties”, are the panels that will bring together the diaspora and the Lebanese residents, along with other participants, thus providing a chance to share experiences and enhance relations.

According to Minister Bassil who launched the Lebanese Diaspora Energy in 2014, “The LDE conference is a comprehensive platform that blends together the nostalgia for Lebanon with the variety of awaited collaborations”.

Promoting the Lebanese heritage by spreading Lebanese culture, traditions and vision throughout the world, LDE also explores new possibilities and opportunities where Lebanese residents and expatriates can together restore the image of Lebanon and the world's trust in the economy of the country.

Make LDE Oceania as successful as the Lebanese Diaspora in Oceania!

Kindly register online on  www.lde-leb.com  before the 5th March 2018.

Your participation and cooperation are a must to the success of this event!



الطاقة الإغترابية اللبنانية – مؤتمر أوقيانيا 2018

 

وأخيراً تأكّدَ الحدث المنتظر! سيُعقد مؤتمر الطاقة الإغترابية اللبنانية في التاسع والعاشر من شهر آذار 2018 في                      Doltone House – Australian Technology Park   في سيدني برعاية معالي وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل.

بعد المؤتمرات الإقيلمية للطاقة الإغترابية اللبنانية في أميركا الشمالية وأميركا اللاتينية وأفريقيا، ها هو مؤتمر أوقيانيا يتهيّأ للإحتفال برحلة نجاح المغتربين اللبنانيين المقيمين في قارة الأحلام.  وهي فرصةٌ فريدة من نوعها لتقوية الروابط الإجتماعية والعلاقات في مجال الأعمال.

وسيشمل المؤتمر حلقات نقاشٍ مختلفة تجمع المغتربين والمقيمين اللبنانيين تحت سقفٍ واحد ليتشاركوا خبراتهم ويعززوا علاقاتهم. وستتناول الحلقات مواضيع "اللبنانية" (Lebanity) بين الماضي والحاضر، وفرص الإستثمار بين لبنان وأوقيانيا، وتعزيز العلاقات التجارية بين لبنان وأستراليا، والتبادل في مجال التربية والتعليم وفي مجال الرعاية الصحية بين لبنان وأستراليا، وقصة الإرث الثقافي والروابط الإجتماعية بين لبنان وأوقيانيا.

يعتبر الوزير جبران باسيل، الذي أطلق مؤتمر الطاقة الإغترابية اللبنانية في العام 2014، أن المؤتمر "يشكل منصةً شاملة لكل الذين يحنّون إلى الوطن اللبناني ويفتح لهم باباً لمبادرات التعاون المتنوعة والمنتظرة".

يسعى مؤتمر الطاقة الإغترابية اللبنانية إلى تعزيز الإرث اللبناني من خلال نشر الثقافة والتقاليد والرؤية اللبنانية في العالم، كما وأنه يوفّر فرصاً جديدةً للّبنانيين المقيمين والمغتربين ليعملوا يداً بيد من أجل إعادة إنعاش صورة لبنان واستعادة ثقة العالم باقتصاد البلد.

فليكن مؤتمر الطاقة الإغترابية اللبنانية في أوقيانيا ناجحاً بقدر نجاح المغتربين اللبنانيين في أوقيانيا!

يرجى التسجيل عبر الإنترنت على الموقع الإلكتروني التالي www.lde-leb.com قبل الخامس من شهر آذار/مارس 2018.

مشاركتكم وتعاونكم ضمانة لنجاح هذا الحدث.

Be the first to review this item!


Bookmark this

22 Feb 2018


Advertisement