السفير العراقي لدى كانبرا تحدّث عن الوضع في الموصل وارجاء زيارة المالكي الى استراليا

Bookmark this
December 28, 2009 By Eltelegraph
الشبلي لـ «التلغراف»: المسيحيون اخوتنا وهم سكان العراق الاصليون وما يصيبهم يصيبنا يعرف السفير العراقي لدى كانبرا غانم طه الشبلي لبنان منذ نعومة اظافره فهو منذ مطلع الخمسينات كان يزور لبنان مصطافاً مع والديه في شتورا وغيرها، وتعلّم في القسم الداخلي في مدرسة الاميركان في صيدا بين سنتي 1954 و1955، وله اصدقاء في صيدا والنبطية وبيروت وكان يتردّد كل صيف على لبنان حتى اواسط الستينات حين التحق في المرحلة الجامعية. «التلغراف» وفي ظلّ ما يحصل حالياً من تهجير للمسيحيين في الموصل، وغداة ارجاء زيارة رئيس الحكومة العراقية نور المالكي الى استراليا تحدثت الى السفير الشبلي وكان هذا الحوار: كيف تنظرون الى ما يحصل في الموصل ومضايقة المسيحيين فيها وتهجيرهم؟ ان القوى الضالة التي كانت تقتل العراقيين بكل اجناسهم واشكالهم هي التي تقتلهم اليوم وهي وراء ما يحدث في الموصل. وما هو دور الحكومة العراقية؟ الحكومة العراقية تعمل بكل طاقاتها وهي بعثت وفوداً الى الشمال لمعالجة الموضوع.ولا بدّ من القول هنا ان المسيحيين هم سكان العراق الاصليون وهم اخوتنا وعشنا معهم قروناً عديدة، وإن الذي يزرع الفتنة اليوم في العراق يزرعها في كل الوطن العربي، وان شاء الله فإن يدنا فوق ايدي هؤلاء. ماذا تعني بالقوى الضالة؟ هم انفسهم الذين اعتدوا على مقام الإمام العسكري يحاولون اليوم ان يفرّقوا بين ابناء الشعب العراقي الواحد ولعبتهم معروفة.ولهؤلاء خطط كثيرة وعديدة وهذا اكبر دليل على افلاسهم وهم لسوف لن يفلحوا ولن يفلحوا ابداً. كيف ترى وضع المسيحيين في الموصل اليوم؟ اتمنّى على اخواننا المسيحيين ان يتحلّوا بالصبر وهم ابناؤنا لأن ما يحصل لهم يؤلمنا وان شاء الله فإن الوضع سيعود الى ما كان عليه، فالعراقيون بكل اطيافهم عانوا من هذه القوى التي تحاول ان تضرب العراق بشتى الطرق، مرّة بضرب المسلمين بالمسلمين ومرّة بضرب المسلمين بالمسيحيين، ونتمنى من الله عزّ وجلّ ان تكون سحابة صيف ومرّت، فالناس تحاول ان تعيش، فالعراق جذوره عميقة وديموقراطية وكل المواطنين متساوون امام القانون ولا فرق بين مواطن ومواطن. ماذا عن ارجاء زيارة المالكي التي كانت مقرّرة هذا الاسبوع الى استراليا؟ ارجئت الزيارة الى اشعار آخر لأن لدى رئيس الوزراء المالكي الكثير من المشاغل ولم يستطع المغادرة. وبيان رئاسة مجلس الوزراء يقول انها ارجئت بناء على رغبة الطرفين. ماذا تقول للعراقيين في استراليا؟ احثّهم على دعم حكومتهم وشعبهم لأنهم جزء من الشعب العراقي ونتمنى لهم التوفيق في استراليا. فنحن في مرحلة صعبة جداً واذا عبرنا هذه المرحلة نكون بخير، وانا متفائل بالنسبة الى العراق ولبنان ايضاً وان شاء الله سنرى كل الخير مستقبلاً. مهدي: ما يحدث لمسيحيي العراق امر مخجل الفهد: انها مسؤولية الاكراد مباشرة الربيعي : مؤامرة مشتركة بين القاعدة وازلام الاحتلال وداد فرحان: نفوس ضعيفة لا تريد قيامة العراق ما يحصل في الموصل ليس حدثاً عابراً، بل هو تغيير ديموغرافي خطير وهنا آراء بعض اوجوه العراقية في سدني. علاء مهدي مدير إئتمان وإعلامي - سدني المسؤول عن أحداث تهجير المسيحيين العراقيين هي الحكومة العراقية الحالية وقوات الإحتلال وأية سلطات حكومية أو نظامية أو حزبية أخرى تملك القدرة على توفير الأمن والأمان أو تدعي أمتلاكها دون أن تحقق ذلك. في الواقع أن ما حدث لمسيحيي العراق كان أمراً مخجلاً للغاية ليس فقط للعراقيين أنما للبشرية جمعاء. فمسيحيو العراق يمثلون الجانب المضيء والمسالم من سندانة التشكيلة المتنوعة للمجتمع العراقي وهم بحق سكان أرض الرافدين الأصلاء. بتقديري إن الظروف التي مروا بها منذ سنوات عدم الإستقرار العراقي، وثباتهم واصرارهم على البقاء يمثل مشاعر وطنية راقية المعاني وتضيف إرثاً متميزاً لتراثهم الحضاري والتاريخي وتعني رسوخ جذورهم التاريخية والحضارية في أرض الرافدين. أحني هامتي لهم أحتراماً لصمودهم وأصالتهم وأستنكر كل الممارسات الإرهابية البشعة التي تمارس ضد الإنسانية جمعاء. سليمان الفهد مدير شبكة الفهد الاخبارية العراقيةانها مسؤولية الاكراد مباشرة لأن المسيحيين في الموصل هم بحمايتهم وحماية الاميركيين، فأنصار الاسلام موجودون هناك منذ فترة طويلة ولم يحصل اي تفجير حتى الآن في مناطقهم، لأن هناك خطة لإقرار مسألة الاقاليم وكل ما يحصل مع مسيحيي الموصل يصب في مصلحة الفرز السكاني الذي يقوم به الانفصاليون الاكراد. علماً ان المسيحيين هم من اصل السكان وليسوا اقليّة كما اصبحوا الآن. مكّي الربيعي صحافي عراقي مقيم في سدني انها خبطة مشتركة بين القاعدة ومجموعة من الناس الذين يعملون لصالح الاحتلال الاميركي للعراق لتثبيت ما يسمّى الفوضى الخلاقة التي جاءت بها اميركا الى العراق لتعممها على الوطن العربي في ما لو نجحت هذه البذرة السيئة في العراق ولكون مسيحيي العراق هم الحلقة الأضعف في عملية الصراع الدائر الآن على الارض العراقية ولما للمسيحية من اهمية في العالم الغربي والشرقي والاوروبي بشكل يحاول الاميركان واتباعهم من تصوير العراق على انه منطقة خطرة وان ما يحدث هو رسالة للذين يحاولون مساعدة العراق للخروج من ازمته. وداد فرحان رئيسة تحرير صحيفة بانوراما ما يحصل في الموصل بحق سكان العراق الاصليين هو جريمة حقيقية فالمسيحيون هم سكان العراق الاصليون.وكل عربي حقيقي وكل وطني يرى ذلك لأن كل ما نقرأه حول هذا الموضوع يرى انها جريمة.وما يحصل للأقليات العراقية اليوم تقوم به ايدٍ خفية ونفوس ضعيفة لأنهم لا يريدون قيامة العراق ومصلحتهم في ان يبقى مشرذماً.ونقول للذين يعانون اليوم من المضايقات والتهجير «الله المستعان» على امل ان يكون ما يحصل هو آخر المطاف.

Written by

Eltelegraph


Advertisement

Recent Articles

Bank of Beirut Internship

Bank of Beirut Internship

in Community News

CALLING ALL 3rd Year UNI STUDENTS; Work experience with the Bank of Beirut, Lebanon. This is initiated by the World Patriarchal Maronite Foundation for Integral Development and Bank of Beirut, in cooperation with Western Sydney University (WSU).

May 31, 2019

عودة لبنان الى قائمة الفاتيكان للحج الديني

عودة لبنان الى قائمة الفاتيكان للحج الديني

in World News, Local News, Church News

زار وفد من الوكالة الفاتيكانية للسياحة الدينية بيروت لدفع الترتيبات الخاصة بعودة الوكالة إلى لبنان وادراجه في لائحة دول السياحة الدينية بعد انقطاع امتد لسنوات

February 7, 2019 By AL-MOHAJER

Israeli Museum under Fire over 'McJesus' Exhibit

Israeli Museum under Fire over 'McJesus' Exhibit

in World News

A fast-food clown nailed to a cross has united its Finnish creator with Holy Land Christians demanding the artwork's removal from an exhibition at an Israeli museum.

January 15, 2019

Salameh: Money Transfer Firms Must Not Pay in Dollar to Recipients

Salameh: Money Transfer Firms Must Not Pay in Dollar to Recipients

in Local News

Central Bank Governor Riad Salameh on Monday called on all money transfer companies operating in Lebanon, such as Western Union and OMT, to exclusively use Lebanese currency when dispensing foreign cash transfers to recipients.

January 15, 2019